إعلانات

ملخص رواية في قلبي أنثى عبرية

في قلبي أنثى عبرية

نشر بتاريخ 2022-08-10
التصنيف : ملخصات
Tamara Hussien
المشاهدات :
2979
09:00:00

في قلبي أنثى عبرية.. رواية مليئة بالعلمِ والمعرفة، والحبّ والحرب.

مستوحاة من قصة حقيقية، تنتمي خطوطها العريضة إلى الواقع مع إضافة بعض الشيء من الخيال إحتراماً لأسرار وخصوصيات لا يجوز كشفها أو سد لثغرات

ناقصة في القصة الحقيقية.


للكاتبة: د.خولة حمدي ✍️

عدد الصفحات: ٣٨٦ صفحة 📃

تقييم شخصي: 10/10


تدور أحداث الرواية بين تونس ولبنان، من خلال تسليط النظر على كلّ من يهود تونس والمقاومة جنوب لبنان ضد الإحتلال، من خلال شخصيات مختلفة، حيث تعرِض لنا الإسلام بالصورة التي يجب أن يُعرض بها، من خلال دعوة غير المسلمين للإسلام باستخدام الحُجج والبراهين والسيرة العطِرة للنبيّ محمد صلّى الله عليه وسلّم .


شارك في الرواية شخصيات عديدة، أبرزها:

أحمد، ندى، وريما.


-- ريما --

الطفلة اليتمية المسلمة، التي كانت تسكن مع أمها العاملة في منزل جاكوب اليهودي في تونس، ثمّ تتوّفى أمها وتترك وصيّة لجاكوب بأن تبقى ريما على دينها وتبقى مواظبة على الدروس الدينية في المسجد.

كبرت ريما وتعلّقت بدينها أكثر، من ناحية التزام الصلاة والحجاب ووضع حد بينها وبين جاكوب الذي اعتبرها بمثابة ابنته. أمّا جاكوب فيبقى محافظ على الأمانة إلى اليوم الذي تصرّ فيه زوجته تانيا على طرد ريما من المنزل، فيضطر لبعث ريما إلى لبنان لتسكن عند اخته راشيل. وتتعرض ريما للتعذيب عندها من قِبل زوجها فينتهي بها المطاف للعيش في منزل ندى في لبنان أيضاً وتكون نهايتها في هذا المنزل.


-- أحمد --

شاب مسلم، منتمي للمقاومة، مُتعلّّق ومُلتزِم جداً بدينه، يتعرض في يوم من الأيام لإصابه أثناء تنفيذ إحدى العمليات ويتلّقى علاجه في منزل ندى، يلتفت حينها إلى إنسانية ندى ويتردد في ذهنه أنّ فتاة في مثل هذه الصفات يجب أن تكون مسلمة، فتبدأ مرحلة التفكير في ندى لينتهي به المطاف بخطبتها على أمل إدخالها الدين الإسلامي.

ثمّ يتعرّض لاحقاً لفقدان ذاكرة كلّي، ويعيش مدّة طويلة في قرية أغلب سكّانها من المسيحيين، ويصبح على دينهم!


-- ندى--

الفتاة اليهودية التي تنتمي لعائلة متعددة الديانات، أب مسلم، أم وأخت يهوديتان ، زوج أم وابنٌ له من النصارى، كانت ندى ملتزمة بدينها اليهودي إلى اليوم الذي دخلا فيه ريما وأحمد لحياتها، فكانت تتناقش وتتجادل مع أحمد باستمرار حول الدين الإسلامي واليهودي، بالإضافة لحضورها دروس الدين الإسلامي التي كان يُعطيها أحمد لريما في منزلها في لبنان، لكنّها في النهاية تُسلم، الأمر الذي يؤدي إلى غضب والدتها عليها ودفعها لطردها من المنزل وتعذيبها، فينتهي المطاف بندى للعيش في منزل جاكوب تحديداً في غرفة ريما، والعمل على رد جميل ريما بتعليمها الدين وإسلامها، على سارا طفلة جاكوب.


الخُلاصة

تحتوي الرواية على العديد من التفاصيل والعديد من الشخصيات، وقصة إسلام كل منها، فتلك التي أسلمت إسلاماً تاماً بالعقل والأدلة والبراهين بعيداً كل البعد عن العاطفة، والأخرى التي اقتنعت بالإسلام لكن بقيت مترددة حتى جائتها الآية الكريمة: (أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ ۖ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ)، وذاك الذي اقتنع أنّ الإسلام دين الحق وأبى أن يُسلم حتى جائته الآية الكريمة: (بَلَىٰ قَدْ جَآءَتْكَ ءَايَٰتِى فَكَذَّبْتَ بِهَا وَٱسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ ٱلْكَٰفِرِينَ).