إعلانات

نصائح للإلتزام بالصلاة

ستة دوافع للحفاظ على الصلاة

نشر بتاريخ 2022-08-02
التصنيف : معلومات دينية
Tamara Hussien
المشاهدات :
3565
18:00:00

حيّ على الصلاة .. حيّ على الفلاح 🕋


كيف نُأخرّها ونسهى عنها وهي المقرونة بالفلاح؟ هي التي تقّوينا وتسندنا، هي المِعول والبوصلة والدرع والوجهة الصحيحة دائماً.


كيف لنا أن نعطي الأولوية للدراسة أو العمل أو الطعام أو الشراب أو الراحة أو النوم أو الخروج أو الجلوس أو أيّ نشاط آخر ونحن نعلم أنّ بداية الإنتظام والإلتزام تبدأ من الإلتزام خمسة مرات في اليوم بالعبادة التي فرضها الله لنرتاح بها لا لنرتاح منها.


نظنُ أنّها مجرّد عبادة لكن لو تدّبرنا لوجدناها أسلوب حياة، فلنتفكر قليلاً ماذا لو التزمنا بطابور الانتظار في المواصلات العامة أو المطعم أو غيرها كإلتزامنا في صفوف الصلاة؟ ماذا لو التزمنا في مواعيدنا كدقّة وقت رفع الآذان؟


لمساعدتك على الإلتزام بها، قمت بتلخيص ستة نقاط، ربّما تفيد أحدٌ ما:

1- لا تشاور عقلك

بمجرد سماع صوت الآذان اترك كل ما في يدك وانهض للوضوء ومن ثمّ الصلاة، لأنّ مشاورة عقلك ووساوس الشيطان ستجعلك تؤخر وتؤخر وتؤخر إلى أن يأتي الآذان الآخر وتفوتك الصلاة.


2- تحميل تطبيق على الهاتف

استخدام أي من التطبيقات التي تعرض أوقات الصلاة وتطلق الآذان في وقته سيساعدك جداً في الإنتباه لدخول وقت الصلاة، كما توفِّر لك تلك التطبيقات إمكانية وضع منبه بعد الآذان لتذكيرك بالصلاة، بالإضافة لإحتواها على إتجاه القبلة في حال لم تكن في منزلك أو مكان عملك. (مثال: تطبيق صلاتك)


3- وضع منبه مع كل وقت صلاة

ذكّر نفسك دائماً، ضع منبه مع موعد كل صلاة واترك لنفسك رسالة ترغيب (أو ترهيب) تجعلك تترك كل ما في يدك وتتجه إلى خالقك.


4- صلاة الجماعة

عندما تكون وحدك ربّما تشعر بالكسل، أو تقول "سأنجر ما في يدي ثمّ أصّلي" ويمضي الوقت دون أن تنتبه له.

أمّا لو كان جميع أفراد المنزل يقوموا للصلاة معاً فسيشجع كل شخص الآخر.


5- تسجيل صلواتي

من الطرق التي استخدمتها وزادت نسبة التزامي بالصلاة هي أن أضع جدول للصلاة في دفتر مخططاتي اليومية، فبعد كل صلاة أضع إشارة بأنّي قمت بها. بهذه الطريقة أبقى على استمرار بمراقبة نفسي وتشجيعها وعقابها، أقارن نفسي كل شهر بالشهر السابق وكل يوم باليوم السابق، كم مرة فاتتني الصلاة وكم مرة قضيتها وهل صليت النوافل أم فقط الفروض و...


6- قراءة كتب عن الصلاة

مثل سلسة كتب كيمياء الصلاة للدكتور أحمد خيري العمري وكتاب فاتتني صلاة لإسلام جمال ومن أجمل ما جاء فيه: "يوماً ما ..كنتُ أتمنى أن أكون من المصلين وكنت أعلم أنّ حياتي ستصبح أكثر سعادة وسكينة لو أنّني اصّلي .. وقد أخبرني كثير ممن لا يصّلون بالأمر نفسه .. كيف لنا أن نعلم سبيل للسعادة والطمأنينة ونصّر أن نغفله! "